-->
Ads by Google X

الأن ننشر اليكم بالتفاصيل كيفية صلاة العيد الفطر في المنزل وماذا يقرأ في صلاة العيد - كيفية صلاة العيد ووقتها في البيت الطريقة الصحيحة وكام ركعة

الأن ننشر اليكم بالتفاصيل كيفية صلاة العيد الفطر في المنزل وماذا يقرأ في صلاة العيد - كيفية صلاة العيد ووقتها في البيت الطريقة الصحيحة وكام ركعة
    كيف تصلي صلاة العيد في هذا الموضوع ننشر اليكم متابعينا الطريقة الصحيحة لاداء صلاة العيد في المنزل ,ونستعرض لكم صور وفيديو كيفية صلاة عيد الفطر في البيت وكم عدد ركعات الصلاة نتعرف عليها سوياً بالتفاصيل .


    ويبحث الكثير من المسلسمين حول العالم عن كيف اصلي صلاة العيد في المنزل ووقتها حسب الدول العربية ,وهنا نقدم بالفيديو الطريقة الصحيحة لكيفية صلاة عيد الفطر المبارك في البيت واي سورة تقراءها اثناء الصلاة وعدد ركعات صلاة العيد .

    كيفية صلاة العيد في المنزل فيديو

    في هذا الفيديو يشرح الشيخ كيفية صلاة العيد : صلاة العيد في البيت لا تختلف في كثير ولا قليل عن صلاتك في المسجد أو في الساحات: "وقتًا أو قراءةً أو تكبيرًا أو جماعةً".



    وعن الوقت الشرعي لصلاة العيد، أوضح أنه يشرع للإنسان أن يصلى صلاة العيد بعد شروق الشمس بثلث الساعة، وينتهي وقتها قبل الظهر بثلث الساعة. 

    وعن عدد ركعاتها أضاف الهوارى، هي ركعتان منوهًا إلى سور القرآن التي تقرأ في هاتين الركعتين، ففي الركعة الأولى يقرأ بالفاتحة وسورة الأعلى، وفي الركعة الثانية يقرأ بالفاتحة وسورة الغاشية، ومن لم يحفظ هذه الصور عليه أن يقرأ ما تيسر له من القرآن الكريم.

    وعن عدد التكبيرات أكد أنه بعد تكبيرة الإحرام في الركعة الأولى يوجد سبع تكبيرات قبل قراءة الفاتحة، وفي الركعة الثانية بعد تكبيره القيام يوجد خمس تكبيرات قبل قراءة الفاتحة، وهذا ما يسمى بتكبيرات الزوائد.


    صلاة العيد كيفية صلاتها

    ذلك حيث أجمعت أغلب الجهات الدينية في الدول العربية والإسلامية على منع أداء صلاة عيد الفطر هذا العام 2020-1441 في المساجد والمصليات ,وبالتالي يتطلع كثيرون لمعرفة كيفية أداء صلاة العيد في البيت وتوقيتها الرسمي حسب الدولة ,ذلك ومع تأكيد الفتاوى على إمكانية أداء هذه الشعيرة داخل المنازل، تثور التساؤلات عن كيفية أداء صلاة العيد الفطر في البيت ، للأفراد الذين تعودوا على الصلاة مع إمام بخطبتين وركعتين والتكبيرات المعروفة.

    - ركعتان بلا خطبة

    وتواترت بيانات الهيئات الدينية المعروفة، مثل مفتي السعودية والأزهر الشريف، ومجلس الإمارات للإفتاء، على جواز أداء صلاة العيد في البيوت.

    وبذلك تكون كيفية أداء صلاة العيد في البيت، وفق الفتاوى الشرعية، بركعتين دون خطبة، يكبر المصلي 7 تكبيرات في ركعته الأولى ويقرأ الفاتحة وسورة، و5 تكبيرات في الثانية ثم الفاتحة وسورة، ويجوز للرجل أن يصلي بأهل بيته، ويمكن كذلك أن يصلي الشخص منفردا.

    - توقيت صلاة العيد

    يختلف التوقيت حسب الدول والمناطق، وكان يتم تحديد وقتها مسبقا؛ نظرا لأنها تؤدى في المساجد وبالتالي يعرف المصلون الموعد المحدد للقدوم إلى المسجد.

    ذلك ولكن في ظل أزمة كورونا وضرورة أداء الصلاة في البيت، فيمكن التقيد بالتوقيت المحدد شرعا لصلاة العيد ,ووفقا للأزهر، فإن توقيت صلاة العيد هو وقت صلاة الضحى، يبدأ من بعد شروق الشمس بثلث ساعة ويمتد إلى قبيل أذان الظهر بثلث ساعة، فإن دخل وقت الظهر فلا تصلى لأن وقتها قد فات.

    ووفقا لهذه القاعدة، فيمكن لأي شخص معرفة شروق الشمس حسب المدينة التي يسكنها وتحديد وقت صلاة العيد بناء على ذلك.

    ماذا يقرأ في صلاة العيد

    الفَرعُ الأوَّل: القراءةُ بـ(سَبِّح) و(الغاشية)

    يُسنُّ أنْ يَقرأَ في صلاةِ العِيدِ بسُورةِ (الأعلى) و(الغاشية)  (1) ، باتِّفاقِ المذاهبِ الفقهيَّة الأربعة: الحَنَفيَّة  (2) ، والمالِكيَّة  (3) ، والشافعيَّة  (4) ، والحَنابِلَة  (5) ، وذهب إليه أكثرُ العلماءِ  (6) .

    الدَّليلُ من السُّنَّة:

    عنِ النُّعمانِ بنِ بَشيرٍ رَضِيَ اللهُ عنهما، قال: ((كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقرأُ في العيدينِ وفي الجُمُعةِ: بـسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى، وهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ، وربَّما اجتمعَا في يومٍ واحدٍ، فيقرأ بهما))  (7) .

    الفُرعُ الثَّاني: القِراءةُ بـُسورةِ (ق)، و(القَمَر)

    يُسنُّ أن يقرأ في صلاة العيدِ بسورة (ق) و(القمر)  (8) ؛ نصَّ عليه الشافعيَّةُ  (9) ، وهو روايةٌ عن أحمدَ  (10) .
    الدَّليلُ مِنَ السُّنَّة:

    عن أَبي واقدٍ اللَّيثيِّ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: ((كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقرأُ في الفِطرِ والأضحى بـق واقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ))  (11) .

    الفرع الثالث: الجَهرُ بالقِراءةِ في صلاةِ العِيدَينِ

    يُسنُّ الجهرُ بالقراءةِ في صلاةِ العِيدينِ، وهذا باتِّفاقِ المذاهبِ الفقهيَّة الأربعةِ: الحَنَفيَّة  (12) ، والمالِكيَّة  (13) ، والشافعيَّة  (14) ، والحَنابِلَة  (15) ، وحُكِي الإجماعُ على ذلك  (16) .

    الأدلَّة:

    أولًا: من السُّنَّة

    1- عن النُّعمانِ بنِ بَشيرٍ رَضِيَ اللهُ عنهما، قال: ((كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقرأُ في العِيدينِ، وفي الجُمُعةِ بـسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى، وهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ))  (17) .

    2- عن سَمُرةَ بنِ جُندُبٍ رَضِيَ اللهُ عنه: ((أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يقرأُ في العيدينِ بـسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى، وهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ))  (18) .

    3- عن أبي واقدٍ اللَّيثيِّ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: ((كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقرأُ في الفِطر والأضحى بـق واقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ))  (19) .

    وَجْهُ الدَّلالَةِ:

    أنَّ حِفظَ الصحابةِ رَضِيَ اللهُ عنهم لِمَا كان يقرأُ عليه الصَّلاة والسَّلام في صلاةِ العِيدينِ يدلُّ على أنَّه كان يَجهَرُ بالقراءةِ فيها  (20) .
    ثانيًا: أنَّها صلاةُ عيدٍ؛ فأشبهتْ صلاةَ الجُمُعةِ  (21) .

    كل عام وانتم بخير .
    admin
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع شبكة اخبار المعلم المصري .

    إرسال تعليق