Ads by Google X

قرار صادر من التعليم تنبه علي المعلمين التواصل مع طلابه من خلال تطبيقات التواصل وعلي الطلاب دراسة باقي منهج الترم الثاني كاملاً

قرار صادر من التعليم تنبه علي المعلمين التواصل مع طلابه من خلال تطبيقات التواصل وعلي الطلاب دراسة باقي منهج الترم الثاني كاملاً
    نحن نتابع الاخبار الجديدة مع ابناؤنا الطلبة بخصوص الترم الثاني ,وننشر اليكم التفاصيل الواردة اليوم من وزارة التربية والتعليم كاملة .

    وفي إطار قرار السيد رئيس الجمهورية بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين اعتبارا من الأحد 15/3/2020 وحرصا علي مصلحة أبنائنا الطلاب في استمرار تعلمهم وتنفيذا لتوجيهات السيد الأستاذ الدكتور الوزير  يرجي التفضل بالتنبيه باتخاذ الأجراءات اللازمة نحو الأتي .

    فاكس رسمي يوضح دور المعلمين خلال فترة التعليق

    وبالنسبة للمعلمين يقوم كل معلمي بالتواصل مع طلابه من خلال أحد تطبيقات التواصل والتعلم عن بعد علي أن يقوم أخصائي التكنولوجيا بالمدرسة بتقديم الدعم الفني لمساعدة المعلم في تكوين المجموعات تضم طلاب الصفوف التي يقوم المعلم بتدريسها وفق الخطة الرسمية علي أن يكون مدير المدرسة وموجه المادة ضمن تلك المجموعات .

    حيث يكون مدير المدرسة مسئول مسئولية تامة نحو التأكد من التحاق كل تلميذ بالمجموعات التي يتم تنظيمها من قبل معلمي الصف ويتخذ التدابير ما يضمن تحقيق ذلك ,ويتم اعداد جدول زمني معلن بالمدرسة للفترات التي يقوم فيها المعلم بتقديم الإرشادات لطلابه والرد علي استفساراتهم سواء المباشرة أو غير المباشرة عبر التطبيق الالكتروني .


    ذلك ويتم اعداد مسابقة علي مستوي كل مديرية تعليمية ثم علي مستوي الجمهورية لاختيار أفضل معلم في ممارسته التدريسية من خلال التطبيق الألكتروني علي أن تخصص للمعلمين جوائز قيمة .





    اما بالنسبة للمناهج يقوم الطلاب بدراسة أجزاء المناهج المتبقية من خطة توزيع المناهج حتي نهاية الفصل الدراسي الثاني ويقوم الموجهون الأوائل بكل إدارة تعليمية لجميع المواد الدراسية بإمداد المعلمين بالدليل الذي أعده مديري عموم تنمية المواد الدراسية والذي يتضمن المطلوب من الطالب تحقيقه في كل درس ومحاوره الأساسية المتاحة مع الاستعانه ببعض المواد التعليمية .

    تابعوا الاخبار الجديدة اول باول علي موقع شبكة اخبار المعلم وشارك المقال .
    admin
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع شبكة اخبار المعلم المصري .

    إرسال تعليق